القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يستخدم لاعبي كرة القدم حمامات الثلج بعد كل مباراة؟!!

لماذا يستخدم لاعبي كرة القدم حمامات الثلج بعد كل مباراة

لماذا يستخدم لاعبي كرة القدم حمامات الثلج بعد كل مباراة؟!!

خلال العقدين الأخيرين بالأخص انتشرت ظاهرة استخدام اللاعبين للحمامات الثلجية على نطاق واسع حتى أصبحت جزء من العملية التدريبية واحدى الأساليب التي لا غنى عنها في مختلف الأندية العالمية , وربما لا يعلم الكثيرون منكم سبب لجوء نجوم اللعبة والأندية لذلك وما الفائدة التي تقدمها تلك الحمامات الثلجية , وإذا كان هناك أضرار جانبية جراء ذلك والإجابة على هذه التساءلات سنتعرف عليها سوياً في هذه المقالة.

تعتبر حمامات الثلج نتاج ظاهرة أوسع نطاق تسمى "العلاج بالتبريد" تم استخدامها سابقاً في مستشفيات بولندا ولندن لمعالجة أمراض مختلفة سواءً منها العضوية أو النفسية , وأصبح يستخدمها الرياضيون ولاعبوا كرة القدم بالأخص بشكل شاسع , إذ يقومون بوضع كميات من الثلج بحوض استحمام تتراوح درجته ما بين 46 – 55 درجة فهرنهايت أو استخدام ثلاجات ضخمة تتسع لحجم جسم الانسان وتسمى السوانة الثلجية, وينصح بأن تكون المدة التي يتواجد بها اللاعبون داخل الحمام الثلجي عشرة أو خمسة عشر دقيقة , ويبقى أفضل استعمال حمام الثلج في الفترة ما بعد التدريبات التي تتميز بحمل بدني عالي جداً أو خلال فترة منافسات يكون الفارق الزمني بينها ليس طويلاً بحيث لا يسمح بالرياضي استرجاع حيويته لأن هدفها الأساسي هو الاستشفاء والتعافي وتجديد طاقة اللاعبين.

حيث أن التدريبات البدنية العالية أو خوض مباريات بشكل متتالي ينتج عنه هبوط وقتي لحالة اللاعب وعدم قدرته على الاستمرار بالجهد البدني المطلوب وهي ظاهرة فسيولوجية تحدث لإجهزة وأعضاء الجسم المختلفة نتيجة شدة الحمل البدني الذي يقوم به اللاعب.

عند استخدام الثلج تنقبض الأوعية الدموية مما يساعد في تصريف الدم وملاءها بدم جديد مما يساهم التقليل بالشعور بالتعب وإزالة السموم بالإضافة للتخلص من الألم والأورام والالتهابات البسيطة التي تحدث في العضلات ومن ثم التعافي والاستشفاء بشكل سريع.

ولعل من أشهر نجوم اللعبة الذين يحرصون دوماً على استخدام الحمامات الثلجية هو البرتغالي كريستيانو ورنالدو وعن ذلك يقوم مدربه السابق انشولتي , لن تصدقوا كيف يضع اللاعب كريستيانو ورنالدو صحته فوق كل شيء , كان يأخذ حمام الثلج في الثالثة صباحاً في مركز التدريب.
أهمية الحمامات الثلجية بالنسبة للاعبي الكرة لا تقتصر فائدتها على الاستشفاء واستعادة الحالة البدنية فحسب , بل أثبتت بعض الدراسات أن استخدام ثلاث حمامات ثلج لمدة 6 دقائق في الاسبوع الواحد تزيد المقاومة ضد العدوة والأمراض , 

لكن يجب أولاً الإلتزام بقاعدتين لتحقيق أقصى استفادة من ذلك :

الأولى : هي عدم خفض درجة الحرارة تحت أربعة عشر درجة فهرنهايت.

ثانياً : هي عدم المبالغة في تكرار الأمر حتى لا يتأقلم الجسم عليها وتنخفض فائدتها.

هناك أيضاً قاعدة هامة ينصح الأطباء نجوم الكرة باتباعها دائماً وهي عدم اطالة مدة التواجد داخل الحمام الثلجي عن خمسة عشر دقيقة لأن ذلك قد يمثل خطورة على اللاعب بفعل انخفاض درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى تصلب في العضلات , وهو عكس الهدف من استعمال حمام الثلج ومن الأفضل أن يستعمل اللاعب جوارب للقدمين كما يفعل الغواصون فيما بعدها يأخذ حماماً ساخناً بعد حمام الثلج لإعادة تدفق الدم بسرعة لمختلف اجزاء .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات