القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تكتسب قوة الشخصية والثقة بالنفس في التعامل مع الناس

كيف تكتسب قوة الشخصية والثقة بالنفس في التعامل مع الناس

كيف تكتسب قوة الشخصية والثقة بالنفس في التعامل مع الناس

في هذه المقالة ستتعلم كيف تبدأ الحوار مع أي شخص تريد وكيف تُكّون صداقات حقيقية مع الأشخاص اللذين تقابلهم.. يومياً تضيع علينا فرص عديدة للقاء بأشخاص جدد والاستفادة من خبراتهم ومعارفهم وتجاربهم الحياتية ، وإن لم نمتلك الأدوات الفعالة في فن الحوار، لن نتمكن من الاستفادة من هذه الفرص العظيمة... تابع المقالة لتتعرف على أبسط وأقوى طريقة للتعرف على الناس وتكوين الصداقات..

كثير منا بعاني لما نلتقي الأشخاص الجدد وببساطة ما بنكون عارفين كيف نبدأ الحوار , خصوصي لانه ما بنعرفهم ما بنعرف إهتماماتهم , فبكون عنا حوار داخلي مستمر "كيف أبدأ" ومش عارفين كيف نبدأ الحوار مع الناس الجدد , وهذا يضيع علينا فرص كثيرة ما بنتخيلها في حياتنا , لانه مثل ما بتعرفوا الحياة مبنية على العلاقات والإرتباطات الي بنعملها مع الناس , فلما نضيع على حالنا فرصة نتعرف على شخص جديد وهذا الشخص ممكن يكون صديق في المستقبل ..ممكن يكون شريك في عمل ..ممكن يكون شريك حياة , ما بتعرف كيف العلاقات راح تتطور مع الناس الي بتقابلهم .

لذلك بدنا نكون مستعدين ويكون عنا أدوات سريعة نستخدمها حتى نتعرف على أي شخص جديد نقابله ببساطة وبدون ما نحس بالضغط الإجتماعي وبدون ما نحس انه إحنا بنقطع بالصخر , الموضوع أبسط من هيك بكثير وفي هذه المقالة بدي أعطيك الطريقة كلمة بكلمة حتى تستخدمها مثل ما هي .

هاي الطريقة بكل بساطة : إذا شفت شخص ما بتعرفوا وما قابلته قبل هيك وحاب تتعرف عليه وحاب تبدأ الحوار بتروح بإتجاه هذا الشخص بإبتسامة بسيطة وبتمد ايدك للسلام وبتحكي "مرحبا ..أنا خالد..ما أتوقع انه التقينا قبل هيك" بس , الفكرة بالموضوع انه بدء الحوار مش محتاج إنك تحط عبارات وتبين إنك إنت إنسان دمك خفيف أو إنسان عندك معرفة كبيرة , الفكرة فقط إنك تبدأ وبمجرد ما بدأت ..الآن بتصير الأمور أسهل , ممكن تبدل وتشكل فيها بس لو التزمت بهذه الصيغة البسيطة راح تكون فعالة جداً جداً , وبالبداية ما تحاول كثير تبتكر وتخترع فيها وخليها ببساطتها لانه قوتها فعلياً ببساطتها .
بعد ما بدأنا الحوار الآن شو نعمل , كسر الجليد يمكن من أصعب المراحل ولكن لو كسرنا هذا الجليد وبعد هيك مش عارفين ايش نحكي ..راح يكون الموقف محرج..صح!! لذلك بدي أحكيلك دايماً تركز على اهتماماتك واهتمامات الشخص المقابل , حاول تكتشف هذا الشخص شو هي اهتماماته ونحاول نلاقي مناطق مشتركة وأراضي مشتركة (أماكن مشتركة) ما بيننا , شخصياً لما أتعرف على شخص جديد من أبسط الأسئلة الي ابدأ فيها حواري مع هذا الشخص هو "شو بتعمل بحياتك ؟؟" طبعاً هذا السؤال ينبنى عليه وإذا طالب دراسته وشغله إذا بشتغل.

الآن والشخص المقابل الي قاعد بجاوب على أسئلتك أو بجاوب على هذا السؤال , بدك تكون إنت مستمع جيد ..قاعد بتحلل ..يا ترى شو اهتماماته ..بحب الرياضة ..بحب العلم والعلوم ..بحب الإقتصاد ..وين توجهاته , بدك تكتشف هذا الشخص بشو مهتم حتى إنت تبني على الحوار معه , إحنا كثير بنحط وزن كبير وثقل زيادة عن اللزوم على موضوع التعرف على أشخاص جداد لانه يمكن بنفكر الناس ينتظروا منا أشياء عظيمة , لكن الشعور هذا مثل ما هو عندك هو عند الشخص المقابل لانه معظم الناس عندهم مشكلة التعرف والتعامل مع ناس غربا ناس جداد ما تعرفنا عليهم.

كثير بتعجبني المقولة الي بتحكيلك "لا يوجد غرباء..هنالك فقط أصدقاء لم تتعرف عليهم بعد" فلما تستخدم هذه الوسائل البسيطة جداً بتكون إنت مرتاح وبتكون ريلاكس بتبين على تعابير وجهك بتبين على تعاملك وتفاعلك مع هذا الشخص وبتكون إنك قادر تحكي بسهولة , بينما لما نكون شادين على حالنا ومتوترين الحكي ببطل يطلع وبنحط حالنا بموقف محرج إحنا في عنى عنه , لذلك إنبسط الأمور ونتعامل مع الناس ببساطة , الآن وإنت قاعد بتتحاور مع الأشخاص أو بدأت حوار مع شخص جديد غريب بلشت تتعرف عليه فبلش الشخص يبطل غريب وصار إنسان مألوف , لنفترض إنك إنزنقت في نص الحوار ومش عارف شو بدك تحكي برضوا هون في تقنية بسيطة بستخدمها أنا في حواراتي مع الناس الي هي ببساطة السؤال التالي "احضرت أفلام حلوة مؤخراً؟؟..شو في كتب ممتعة قرأتها في الفترة الأخيرة؟؟..يا ترى شو في فعاليات حلوة احضرتها بالفترة الأخيرة؟؟.. اسأل عن أي اهتمام هذا الشخص عملوا بالفترة الأخيرة.

 يعني هو الموضوع كله مبني على الفضول (حابين إحنا نتعرف على الناس الآخرين) وبهذه الطريقة بنطبق القاعدة الألهية الي رب العالمين وضعها في الكون في قوله سبحانه وتعالى "وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا" وما أجمل أن نتعارف وأن نكون صداقات جديدة ومعارف جدد حتى حياتنا تتوسع ومعارفنا وخبراتنا تتوسع في هذه الحياة , بنكون وقتها قادرين نعيش حياتنا بشكل أمتع ونوصل لأهدافنا بشكل أسرع.

كل المحبة والتقدير
 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات