القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تتخلص من الخجل والخوف الاجتماعي تماماً في دقيقة

كيف تتخلص من الخجل والخوف الاجتماعي تماماً في دقيقة

كيف تتخلص من الخجل والخوف الاجتماعي تماماً في دقيقة

في هذه المقالة ستتعلم طريقة فعالة من ثلاث خطوات تساعدك في القضاء على الخجل وشحن ثقتك بنفسك خلال دقيقة واحدة.. تحكم في نفسك وامتلك مفاتيح القوة الشخصية لتتمتع بكاريزما جذابة وقوية، وقل وداعاً لـ الخجل الاجتماعي.

الخجل من أكثر المشاعر المزعجة الي ممكن تمر علينا والسبب انه يأتينا في أوقات حرجة جداً , لانه يأتينا في مواقف اجتماعية سواءً في العمل أو مع الأصدقاء أو مع الأقارب أو مع الناس الي ما بنعرفهم وهونة بكون تأثيره علينا أقوى. مشكلة الخجل انه بخلينا ننكمش إلى الداخل وننكمش على أنفسنا ونتقوقع , والخجل عادةً لما يجي ببلش الصوت الداخلي يعلا انه " أنا مش كفاية والكلام الي عندي بدي أحكي ما حدا راح يسمعوا ..راح يستهزؤا في .. الكلام الي عندي ما له قيمة.." بنبلش نسمع هذا الصوت الداخلي وببلش شوي شوي يعلا وبنبلش إحنا ننكمش إلى الداخل.

لحظة الخجل صعبة كثير ومؤلمة وبنبلش انحس انه العالم كله ضدنا وبنبلش انحس انه ما إلنا مكان والناس كلهم أحسن منا وإحنا ما عنا قيمة انقدمها أو ما عنا أي شي انضيفه بالحوار أو بالنقاش الجاري , عشان هيك بنحاول كأسلوب دفاعي تعودنا عليه انه نقاوم الفشل بانه نبين حالنا مشغولين , يعني بتلاقي حالك بتخرج موبايلك وبتبلش تبلكش بالموبايل حتى تظهر للناس الآخرين إنك إنت مشغول أو تبدأ تعمل حركات غريبة طبعاً ليش لانه إحنا بنكون واعين أكثر وبزيد وعينة الداخلي لجسمنا , فتبلش تحتار اديك وين تحطهم تكتفهم .. تزيحهم وبتبلش تتحرك وبتكون إنت مش مرتاح وهذا يظهر على تعابير وجهك ويظهر على لغة الجسد عندك.

 فهناك ثلاث خطوات تساعدك في القضاء على الخجل وشحن ثقتك بنفسك خلال دقيقة واحدة

الخطوة الأولى : توقف.

نوخذ فترة (20-30) ثانية استراحة , استراحة من الخجل ما نسمحلوا يتفاقم وفي هاي المرحلة ممكن تنزل ادينا ما انكتفهم وما انحركهم ونشوف أي منظر بعيد هيك وننظر له بهدوء ونتنفس شوي شوي , طبعاً الهدف من هاي العملية إنك إنت تهدي الصوت الداخلي الي كان قاعد يعلا في راسك الي هو صوت الخجل الي بحكيلك إنت لا تكفي إنت ناقص ما عندك كفاية ولا تشارك هلا بضحكوا عليك إذا بتحكي راح يستهزؤوا فيك .., لازم نثبت أو نهدي هذا الصوت لدرجة انه نوصل نسكت هذا الصوت تماماً.

طبعاً طريقة التوقف تختلف حسب الموقف الإجتماعي الي إنت موجود في , فإذا كنت واقف مع أصدقاءك بتنزل اديك وبتنظر لمكان بعيد وبتبلش تتنفس بهدوء , أما إذا كنت في اجتماع بالعمل بتحاول بأي طريقة إنك إنت ما تكتف اديك وما تكتف قدميك وبتضع اديك على الطاولة على المكتب أو على قدميك , بحيث انهم يكونوا بشكل مرتاح بسيط مش قاعد إنت بتحاول تعمل أي حركات زيادة يعني ما في توتر في الموضوع وبتبلش تتنفس شوي شوي , بمجرد ما بدأت تحس بالراحة هونة بتبلش عنا الخطوة الثانية.

الخطوة الثانية : إعادة التشغيل.

ليش بدنا نعمل إعادة التشغيل , لانه إحنا الآن وقفنا الصوت الداخلي وبدنا نحاول الآن نعمل أشياء واعية ما نخلي هذا الصوت يرجع من جديد , فبإعادة التشغيل في بدايتها بكون مع أنفسنا يعني ما بنحكي مع حدا في البداية , بنبلش شوي شوي نتوسع ونعمل حركات بإيدينا حسب الموقف الإجتماعي الي إحنا موجودين في , فإذا بسمح انه نعمل نفرد ادينا بشكل كبير بكون رائع وإذا إحنا موجودين باجتماع مع زملاءنا قدر الإمكان بنوسع دائرتنا الداخلية , بحيث نعطي لنفسنا مجال إنها تتوسع بشكل أكبر لانه حكينا في البداية الخجل هو انكماش على الذات , والآن بعد ما ريحنا الصوت الداخلي وريحنا نفسنا بدنا نبلش نوسع شوي شوي الدائرة .

طيب مثل ما وسعنا الدائرة بدنا نوسع في النفس والصوت , بدنا نوخذ نفس عميق "نفس من أسفل البطن للحجاب الحاجز ويخرج" كل ما زاد النفس بساهم انه صوتك "نبرة صوتك" بتصير اذخن بتصير أثقل شوي وعادةً نبرة الصوت الثقيلة الرخيمة بتعطي شعور بالثقة من نفسنا , يعني ركز على نفسك لما تكون بموقف خجل بتحس انه تنفسك بضيق وصوتك ببلش يعلا يطلع من مناخيرك وبتحس انه الصوت كله طالع من راسك , فهون بدنا نبدأ نطلع الصوت من البطن من الرئتين وبعدين شوي شوي يطلع معك , بالمرحلة هاي ممكن تصير تمتم أو دندن ومش بالضرورة وممكن فقط تركز على النفس والهدوء , إذا إنت بين أصحابك ممكن تبعد عنهم شوي ودندن بصوت عالي أو واطي حسب الموقف الي إنت في بس الهدف انه نوطي الصوت الداخلي تماماً ونبدأ نطلع صوت ايجابي داخلي متحمس.

الخطوة الثالثة : الإنطلاق.

الإنطلاق هدفه انه إحنا نخرج تماماً من قوقعتنا الداخلية ونرجع نندمج في الموقف الإجتماعي الي حسينا في بالخجل , كنت إنت مع أصدقاءك وحسيت بالخجل وبدأت تعمل التوقف وإعادة التشغيل الآن بدك تبلش حوار جديد بدك تحاول تدخل في الحوار بدون ما تفكر كثير بدك تكون على عفويتك بشكل أكبر, طبعاً ليش مهم تكون على عفويتنا لانه كل ما زاد تركيزنا إلى الداخل كل ما زاد تركزينا على حركات جسمنا وعلى نبرة صوتنا وعلى أفكارنا , هذا الشي يزيد الحس الداخلي انه الناس كلهم قاعدين بطلعوا عليك ويزيد خوفك إنك تشارك ويزيد خوفك إنك تتكلم لانه مجرد ما حكيت بتتوقع انهم ينتقدوك أو يستهينوا فيك , فهون بدك تكون إنت المبادر وتفتح موضوع جديد ..تتعرف على شخص جديد ..تسلم على حدا جديد ..وتبدأ معهم حوار من أول وجديد , فبالتالي بتبعد عن الصوت الداخلي صوت الرأس وصوت الخوف الموجود وصوت الخجل .

كل ما حسيت انه هذا الصوت الداخلي الي هو الخجل بلش يعلا بدك تتوقف ..توخذ نفس..تريح جسمك..إعادة تشغيل..وبعدين إنطلاق , هيك بتكون إنت قضيت على الفشل خلال دقيقة أو أقل بشوي وطبعاً بالتمرين راح يكون عندك مهارة أو راح تتطور عندك مهارة ممتازة في التعامل مع الخجل وتكون إنت قادر إنك تتخلص منه في كل المواقف الإجتماعية , وهيك أكيد راح تقدر تعيش حياتك بشكل أكثر سهولة وبشكل أكثر سعادة وأكثر متعة وتكون قادر إنك تعبر عن نفسك في المواقف المختلفة بشكل سليم وممتع وعفوي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات